التأمين ضد الكوارث الطبيعية

التأمين على الكوارث الطبيعية

تعريف الكوارث الطبيعية:

الكوارث الطبيعية جمع لكلمة الكارثة الطبيعية وتعرف بأنها حادث طبيعي يستحيل التنبوء به أو توقعه (طارئ ومفاجئ)، مثل الإعصار، الفيضان، انزلاقات التربة، الطوفان، التسونامي، هزات أرضية...الخ.

تسمى باللغة الإنجليزية (Natural disasters) أما باللغة الفرنسية (Catastrophes naturelles).

تعددت تعاريف الكارثة: حيث عرفتها المنظمات الدولية والهيئات المختلفة الدولية والوطنية، ومن هذه التعاريف :

تعريف الكارثة الطبيعية وفقا لهيئة الأمم المتحدة L'ONU:

الكارثة هي حالات مخيفة تؤثر بشكل كبير على الحياة الطبيعية للإنسان بصفة مفاجئة، ويحتاج الناس خلالها للمعونة والحماية، وإلى إمدادات تبدأ من الخيم والأغطية إلى باقي الحاجيات من مأكل ومشرب وأدوية...

تعريف الكارثة الطبيعية وفقا للمنظمة الدولية للـحمـــاية الـــمدنية:

الكارثة هي حادثة مفاجئة ناتجة عن مختلف العوامل الطبيعية، أو بفعل الأنشطة الإنسانية وينتج عنها خسارة في الأنفس والأموال، وينعكس تأثيرها حتى على اقتصاديات الدول وحياة المجتمعات، وفي العادة يتطلب مجابهة هذه الكوارث تدخل الدول والمنظمات الدولية.

تعريف الكوارث الطبيعية حسب دليل الدفـــاع المدني الصنـــاعي:

الكوارث هي حوادث كبيرة تتسبب بخسائر كبيرة في الأنفس والأموال، وتنقسم إلى كوارث طبيعية (NATURAL DISASTER) بسبب الطبيعة (كالبركان، التسونامي، الزلزال، الإعصار ... الخ)، وإلى كوارث فنية (TECHNICAL DISASTER) بسبب نشاط الجنس البشري عمديا كان أو بسبب إهماله. وفي الكثير من الأحيان تحتاج الدول المتضررة إلى مساعدة باقي الدول لكونها مكلفة وتفوق قدرات الدولة لوحدها.

وتنقسم الكوارث إلى ثلاثة أقسام، منها التي لا تدخل للنشاط الإنساني فيها، ومنها التي هي من صنع الإنسان، والكوارث المهجنة التي تشترك فيها الطبيعة والفعل البشري. ومن هنا تظهر أهمية إنشاء إدارة الكوارث لتحقيق التناسق والتكامل بين مستويات الدولة و الولايات و أجهزة الحكم المحلي.

تعريف الكوارث الطبيعية وفقا منظمة مهندسي السلامة الأمريكي:

هو تحوّل مفاجئ لأسلوب حياة الناس نتيجة ظاهرة من الظواهر الطبيعية أو بسبب النشاط الإنساني، وينتج عنها خسائر كبيرة في الأرواح والخسائر المادية في الممتلكات.

لمزيد من المعلومات حول هذا الموضوع يمكن الإطلاع عل  ى هذا المقال على ويكيبيديا.

التأمين على الكوارث الطبيعـيـة في الجـزائـر:

أصبح التأمين ضد الكوارث الطبيعية في الجزائر إلزاميا منذ صدور الأمر رقم 03-12 المؤرخ في 26 أوت سنة 2003، يتعلق بإلزامية التأمين على الكوارث الطبيعية وبتعويض الضحايا، ج.ر.ج.ج عدد 52 صادر في 22 أوت سنة 2003، إلى جانب التأمين على السيارات(الإطلاع على أطروحة دكتوراه تحت عنوان الاتجاه الموضوعي في المسئولية المدنية عن حوادث السيارات ودور التأمين) .

 

تم  نشر 05 مراسيم تنفيذية (في الجريدة الرسمية عدد 55، صادر في 01 سبتمبر 2004).

  1. مرسوم تنفيذي رقم 04-268 مؤرخ في 29 غشت 2004، يتضمن تشخيص الحوادث الطبيعية المغطاة بإلزامية التأمين على آثار الكوارث الطبيعية ويحدد كيفيات إعلان حالة الكارثة الطبيعية، ج.ر.ج.ج عدد 55 صادر في 01 سبتمبر 2004.
  2. مرسوم تنفيذي رقم 04-269 مؤرخ في 29 غشت 2004، يضبط كيفيات تحديد التعريفات والإعفاءات وحدود تغطية آثار الكوارث الطبيعية، ج.ر.ج.ج عدد 55 صادر في 01 سبتمبر 2004.
  3. مرسوم تنفيذي رقم 04-270 مؤرخ في 29 غشت 2004، يحدد البنود النموذجية الواجب إدراجها في عقود التأمين على آثار الكوارث الطبيعية، ج.ر.ج.ج عدد 55 صادر في 01 سبتمبر 2004.
  4. مرسوم تنفيذي رقم 04-271 مؤرخ في 29 غشت 2004، يوضح شروط منح وتنفيذ ضمان الدولة في إطار عمليات إعادة تأمين الأخطار الناجمة عن الكوارث الطبيعية، ج.ر.ج.ج عدد 55 صادر في 01 سبتمبر 2004.
  5. مرسوم تنفيذي رقم 04-272 مؤرخ في 29 غشت 2004، يتعلق بالالتزامات التقنية الناتجة عن تأمين آثار الكوارث الطبيعية، ج.ر.ج.ج عدد 55 صادر في 01 سبتمبر 2004.

 

إذ تنص المادة الأولى من قانون إلزامية التأمين على الكوارث الطبيعية وبتعويض الضحايا (أمر رقم 03-12) على ما يلي:

"يتعين على كل مالك لملك عقاري مبني يقع في الجزائر، شخصا طبيعيا كان أو معنويا ما عدا الدولة، أن يكتتب عقد تأمين على الأضرار يضمن هذا الملك من آثار الكوارث الطبيعية".

 

عدد التأمينات الممكن عقدها على نفس الملك:

ولا يحق للشخص الطبيعي (الإنسان) ولا للشخص المعنوي (الشركات مثلا) أن يؤمن على نفس الملك بأكثر من عقد تأمين واحد (المادة 08 من الأمر رقم 03-12).

 

مدة عقد التأمين:

لا يمكن أن تقل مدة التأمين عن سنة واحدة حسب ما جاء في المادة 09 من المرسوم التنفيذي رقم 04-269 (يمكن تحميله من الرابط أعلاه).

شروط التعويض عن آثار الكارثة الطبيعية:

لكـي يتم التعويض عن آثار الكارثة الطبيعية لابد من التأكد والإعلان عن حالة الكارثة الطبيعية وذلك من خلال قرار وزاري ينشر في الجريدة الرسمية مثل:

  • - القرار الوزاري المشترك مؤرخ في 27 أكتوبر سنة 2008، يتضمن إعلان حالة الكارثة الطبيعية في ولايات أدرار وبشار وتيارت والبيض وعين الدفلى والنعامة، ج.ر.ج.ج عدد 63 صادر في 16 نوفمبر سنة 2008.
  • - القرار الوزاري المشترك مؤرخ في 07 فبراير سنة 2009، يتضمن إعلان حالة الكارثة الطبيعية بولاية أدرار، ج.ر.ج.ج عدد 12 صادر في 22 فبراير سنة 2009.
  • - القرار الوزاري المشترك مؤرخ في 02 نوفمبر سنة 2011، يتضمن إعلان حالة الكارثة الطبيعية في ولاية البيض، ج.ر.ج.ج عدد 62 صادر في 20 نوفمبر سنة 2011.
  • - القرار الوزاري المشترك مؤرخ في 19 مارس سنة 2012، يتضمن إعلان حالة الكارثة الطبيعية بولايتي سطيف والطارف، ج.ر.ج.ج عدد 18 صادر في 28 مارس سنة 2012.

 

لمزيد من المعلومـــات حول موضوع الكوارث والتأمين عليها يمكن الإطلاع على المواضيع التالية:

sujets d'examen

 

textes juridiques

Aller au haut