*** معـلـومـــات ومقـــالات قـــانونـيـة ***


التحفظ على الإتفـــاقيـــات والمعـــاهدات

تعريف الاتفـــاقية:

الإتفـــاقية الـدولية هو اتفاق بين شـخصين أو أكـثر من أشـخاص القانون الدولـي، ويكون موضوعها إنشاء حقوق وإلتزامـــات متبادلة بين الأطراف حول مسألة مشتركة.

أنواع الإتفـــاقيـــات:

البطلان المطلق والبطلان النسبـي

البطلان هو الجزاء الذي قرره القانون عند تخلف ركن من أركان العقد (التراضي - الشكل في العقود الشكلية - المحل - السبب ) أو شرط من شروط الصحة (الأهلية - سلامة الإرادة).

العقد الباطل هو العقد الذي لا تتوافر فيه مقومات وشروط العقد الصحيح فلا يقوم العقد صحيحا إلا إذا استجمع أركان انعقاده من رضى ومحل وسبب والشكل في حالة اشتراط القانون أو الاتفاق شكلا محددا للانعقاد.

النظـــام الرئـــاسـي

يقصد بالنظام الرئاسي من الناحية النظرية أنه النظام الذي يقوم على أساس الإستقلال المطلق بين السلطات مع التوازن والمساواة فيما بينها، وتعود النشأة التاريخية إلى هذه الهيئة إلى دستور الولايات المتحدة الأمريكية سنة 1789.

النظـــام البرلـمـــانـي

إن الوظيفة الأساسية للدولة هي العمل على تحقيق القانون من خلال الوظائف الثلاث. وقد ثار تساؤل: هل الأفضل تركيز هذه السلطات في يد شخص واحد أو من الأحسن توزيعها على أكثر من هيئة واحدة؟

وقد تبيّن تاريخيا أن تركيز السلطة في يد شخص واحد قد أدّى في غالب الأحيان إلى قيام أنظمة إستبدادية، لهذا نادى معظم الفقهاء وعلى رأسهم الفقيه مونتسكيوبتطبيق مبدأ الفصل بين السلطات.

ظهرت عدة أنظمة سياسية حاولت تطبيق فكـرة الفصل بين السلطات مثل النظام الرئاسي، شبه الرئاسي، البرلـمـــاني وهو موضوع المقال.

تعريف القانون الدولـي العام

إن القانون الدولي ليس وليد العصر الحالي، بل مرّ بعدة تطورات ومراحل إلى أن وصل إلى شكله الحالي. ولقد اختلف الفقهاء حول تسمية هذا القانون حيث أطلق عليه البعض اسم قانون الأمم وأطلق عليه البعض الآخر اسم قانون الشعوب، ولكن التسمية التي نفضلها هي القانون الدولي لأنها تبرز أهمية خصائص هذا الفرع من فروع القانون.
 

Sous-catégories

أهم المبادئ العامة في القانون وأقوال كبار الفقهاء...

sujets d'examen

Aller au haut